منتدى الشـــــــــــــــباب
اهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم نتشرف بك كضيف على منتدانا يسرنا ان تنضم الينا وتسارع بالمشاركة
الرجاء الدخول او التسجيل


اهلا ومرحبا بكم فى منتدى الشــــــــــــــباب
 
الرئيسيةالرئيسية  بوابة الشباببوابة الشباب  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ماذا تفعل المعاصى بنا؟؟؟؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دموع القلب
الادارة
الادارة
avatar

عدد المساهمات : 170
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
العمر : 29

مُساهمةموضوع: ماذا تفعل المعاصى بنا؟؟؟؟   السبت فبراير 27, 2010 10:37 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

مما لا شك فيه

أن أضرار المعصية على الفرد المسلم كبيرة

و آثارها سيئة إذ ساوى العلماء

بين أضرار الذنوب في القلب ،

و أضرار السموم في البدن ،

و ذكر الإمام ابن القيم - رحمه الله - آثاراً للمعصية


نلخصها من كتاب ( الداء و الدواء ) كالآتي:





1- حرمان العلم


فإن العلم نور يقذفه الله في القلب ،

والمعصية تطفئ ذلك النور




2- حرمان الرزق




قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

( إن الرجل لَيُحْرَمُ الرِّزْقَ بِالذَّنْبِ يُصِيبُهُ ) "رواه أحمد وغيره "




3- وحشة يجدها العاصي في قلبه وبينه وبين الله

لا توازيها ولا تقارنها لذه ،

ولو أجتمعت له لذات الدنيا بأسرها لم تفِ بتلك الوحشة




4- النفور الذي يحصل بينه و بين الناس

ولا سيما أهل الخير منهم

وكلما قويت تلك الوحشة بعد منهم ومن مجالستهم




5- تعسير أموره عليه

فلا يتوجه لأمر إلا يجده مغلقاً دونه أو متعسر عليه




6- ظلمة يجدها في قلبه حقيقة

يحس بها كما يحس بظلمة الليل البهيم إذا ادلهم ...

وتقوى هذه الظلمة حتى تظهر في العين ،

ثم تقوى حتى تعلو الوجه ،

وتصير سواداً فيه يراه كل أحد




7- المعاصي توهن القلب والبدن



أما وهنها للقلب فأمر ظاهر وأما وهنها للبدن ....

فالفاجر –وإن كان قوي البدن -

فهو أضعف شيء عند الحاجة


8- حرمان الطاعة


فينقطع عنه بالذنب طاعات كثيرة



9- تقصير العمر و محق بركته

فإن البر كما يزيد في العمر ، فالفجور يقصر العمر




10- المعاصي تزرع أمثالها

و يولد بعضها بعضاً

كما قال بعض السلف :

إن من عقوبة السيئة السيئة بعدها ،

وإن من ثواب الحسنة الحسنة بعدها




11- أنها تضعف إرادة الخير

فتقوى إرادة المعصية و تضعف إرادة التوبة




12- إلف المعصية

حتى ينسلخ من القلب استقباحها، فتصير له عادة




13- المعصية سبب لهوان العاصي على ربه وسقوطه من عينه


وقال تعالى

( وَمَن يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاء)

(18) سورة الحـج




14- شؤم المعصية

يعود عليه شؤم ذنوبه ، فيحترق هو وغيره بشؤم الذنوب والظلم




15- المعصية تورث الذل


فإن العز كل العز في طاعة الله

قال تعالى **مَن كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ }

(10) سورة فاطر




16- المعاصي تفسد العقل

فإن للعقل نورا ، والمعصية تطفئ نور العقل




17- الذنوب إذا تكاثرت طُبع على قلب صاحبها

فكان من الغافلين

كما قال بعض السلف في قوله تعالى

**كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوبِهِم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ}

(14 سورة المطففين ) قالوا : هو الذنب بعد الذنب




18- الذنوب تدخل العبد تحت لعن الرسول صلى الله عليه و سلم

فإن قد لعن على معاص وغيرها أكبر منها ،

فهي أولى بدعيب فاعلها تحت اللعنة




19- الذنوب سبب في

حرمان دعوة الرسول صلى الله عليه و سلم و دعوة الملائكة

فإن الله سبحانه أمر نبيه أن يستغفر للمؤمنين والمؤمنات




20- الذنوب والمعاصي تحدث أنواع من الفساد في الأرض

قال تعالى

*ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ

لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُم ْيَرْجِعُونَ}

(41 سورة الروم ) فتسبب الخسف و الزلازل ويمحق بركتها




21- الذنوب كذلك تطفئ الغيرة

وأشرف الناس وأعلاهم همة

أشدهم غيرة على نفسه وخاصته وعموم الناس




22- تُذهب الحياء

الذي هو مادة حياة القلب ،

وهو أصل كل خير وذهابه ذهاب الخير كله

قال صلى الله عليه وسلم ( الْحَيَاءُ خَيْرٌ كُلُّهُ ) "رواه مسلم"




23- الذنوب تضعف في القلب تعظيم الرب جل جلاله

وتضعف وقاره في قلب العبد ولا بد شاء أم أبى ....

ومن عقوبة هذا أن الله – عز وجل –

يرفع مهابته من قلوب الخلق ويهون عليهم ويستخفون به




24- المعصية تستدعي نسيان الله لعبده

وتركه وتخليته بينه وبين نفسه وشيطانه

قال تعالى

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ

وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ

و َاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ (18)

وَلَاتَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُم

ْأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ(19)} سورة الحشر




25- المعاصي تضعف سير القلب إلى الله والدار الآخرة

أو تعوقه أو توقفه وتقطعه عن السير




26-الذنوب تزيل النعم وتحل النقم


فما زالت عن العبد نعمة إلا بذنب ،

ولا حلت به نقمة إلا بذنب ،

وقد قالتعالى

*ذَلِكَ بِأَنَّ اللّهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَى قَوْمٍ

حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنفُسِهِمْ وَأَنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} (53 سورة الأنفال)




27- من عقوبات ما يلقيه الله – سبحانه –

من الرعب والخوف في قلب العاصي


فلا تراه إلا خائفا مرعوبا

فإن الطاعة حصن الله الأعظم الذي من دخله

كان من الآمنين من عقوبة الدنيا والآخرة

ومن خرج عنه أحاطت به المخاوف من كل جانب




28- المعاصي تصرف القلب عن صحته

واستقامته إلي مرضه وانحرافه


فإن تأثير الذنوب في القلوب

كتأثير الأمراض في الأبدان ،

بل الذنوب أمراض القلوب ودؤاها

ولا دواء لها إلا تركها




29- المعاصي تُعمي البصيرة


وتطمس نوره ، وتسد طرق العلم وتحجب موارد الهداية




30- المعاصي تُصغر النفوس

وتقمعها وتدسيها وتحقرها ،

حتى تصير أصغر شيء وأحقره

كما أن الطاعة تنميها و تزكيها وتكبرها

{قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا * وَقَدْ خَابَ مَندَسَّاهَا}
( 9 - 10 سورة الشمس)




31- المعاصي تُسقط الكرامة والمنزلة

عند الله وعند خلقه فإن أكرم الخلق أتقاهم




32- المعاصي تسلب صاحبها أسماء المدح والشرف


وتكسوه أسماء الذّم والصغار ،

فتسلبه أسم المؤمن ، والبر ونحوها .

وتكسوه اسم الفاجر والعاصي و.... نحوها




33- المعاصي توجب القطيعة بين العبد و الرب

وإذا وقعت القطيعة انقطعت عنه أسباب الخير

واتصلت به أسباب الشر




34- المعاصي تمحق البركة

بركة العمر والرزق والعلم وبركة الطاعة

وبالجملة تمحق بركة الدين والدنيا


فاتق الله ولو بشق تمره





رسمت البسمه على وجهى.............لانى لا اريده حزين

وبيدى ادق على قلبى..........................حتى لايسكن ويميل

ولقلبى مفتاح خاصا...........................لا يفتح الا القليل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماذا تفعل المعاصى بنا؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشـــــــــــــــباب ::  الدين الاسلامى  ::  مناقشات فى الدين -
انتقل الى: